وكالات - النجاح - أعلنت الحكومة اللبنانية، اليوم الخميس، انتهاء المفاوضات التقنية مع صندوق النقد الدولي "تقريبا".

وأكد نائب رئيس مجلس الوزراء، سعادة الشامي على أن المفاوضات التقنية مع صندوق النقد الدولي انتهت "تقريبا".

وقال: "دخلنا في مرحلة المفاوضات على السياسات النقدية والاقتصادية كي نبدأ بالمفاوضات بشكل جدي مع فريق الصندوق الذي نأمل ان يزور لبنان قريبا".
ولفت الى أن "كل وزير يعمل على ملفاته ضمن اختصاصه، على ان يتم الإعلان عن خطة الحكومة فور اكتمالها"، معتبرا أنها "تتطلب انعقاد مجلس الوزراء للموافقة عليها".

وعن تأثير موضوع الانتخابات النيابية على المفاوضات مع صندوق النقد الدولي، قال الشامي: "إن الصندوق لن يربط أي موضوع بالانتخابات، فهي يمكن ان تؤثر في بعض الأحيان على المفاوضات من ناحية البلد المعني لا من ناحية الصندوق، اذ انه يتعامل على أنه إذا توصلت الدولة اللبنانية الى خطة اقتصادية ينظر ساعتئذ بها، واذا كانت جيدة يوافق عليها، الا أنه لن يتدخل بموضوع الانتخابات".