وكالات - النجاح - دعت واشنطن الدول الخليجية لإعادة إحياء العلاقات مع لبنان، قائلة إن "الدولة المتعثرة بحاجة إلى دعم دولي"، وذلك في أعقاب الأزمة على خلفية تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، في مؤتمر صحفي: "ندعو لترك القنوات الدبلوماسية مفتوحة مع لبنان. ولا بد من بدء حوار فعال مع بيروت"، مشددا على أنه يجب على لبنان العمل مع شركائه.

وأكد أهمية ذلك للشعب اللبنان وليس فقط من أجل الدبلوماسية، مضيفا: "الشعب اللبناني عانى لمدة طويلة من سوء الإدارة والفساد والتضخم".

ويأتي التصريح بعد لقاء وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن برئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي على هامش قمة "كوب 26" المناخية في غلاسكو. وقال بلينكن إن الولايات المتحدة ستقدم الدعم للبنان في سعيه للخروج من أزمة اقتصادية تاريخية، وفي الوقت الذي يكافح فيه ميقاتي لتحقيق الاستقرار السياسي بعد فراغ في السلطة لأكثر من عام.

واستدعت السعودية، سفيرها لدى بيروت، الأسبوع الماضي، وأمهلت السفير اللبناني في المملكة 48 ساعة لمغادرة البلاد، في خطوة اتبعتها دول الكويت والإمارات والبحرين.