وكالات - النجاح - شدّد الكاتب والمحلل السياسي منصور أبو كريم، على أن ملكية حركة "حماس" الاخوانية لكل هذه الأموال في السودان، يطرح عديد التساؤلات المشروعة في ظل الأوضاع الاقتصادية المتردية وارتفاع مستوى الفقر والبطالة في قطاع غزة.

وقال أبو كريم في حديث لإذاعة "صوت فلسطين"، إن حركة "حماس" الإخوانية تستغل خطاب التحشيد عبر المنابر الدينية لدفع الأهالي في غزة لتحمل ضريبة مشروعها الخاص وفق خطابها الأيديولوجي، مؤكدا أن الحركة تملك ما يكفي لتغيير الواقع الاقتصادي والاجتماعي المتردي في القطاع، لكنها تواصل سيطرتها عليه لعزله عن باقي الأراضي الفلسطينية.