وكالات - النجاح - أدانت منظمة التعاون الإسلامي الجريمة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي، وأسفرت عن استشهاد خمسة مواطنين في مدينتي القدس وجنين.

واعتبرت المنظمة في بيان صدر عنها، مساء اليوم الأحد، هذه الجريمة امتدادا للسياسات المتواصلة التي تمارسها إسرائيل، قوة الاحتلال، في انتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني والمواثيق الدولية.

وحمّلت المنظمة، إسرائيل، قوة الاحتلال، المسؤولية الكاملة عن تبعات هذا التصعيد الخطير، داعية المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته لتوفير الحماية الدولية لشعبنا، وحمْل إسرائيل على وقف انتهاكاتها واعتداءاتها المتواصلة ضد الشعب الفلسطيني.