وكالات - النجاح - كشفت وزارة الخارجية الأمريكية أنها أعلنت عن مكافأة تصل إلى 10 ملايين دولار مقابل أي معلومات حول الشبكات المالية لـ"حزب الله" اللبناني.

وذكرت الخارجية الأمريكية اليوم الجمعة، أنها ستقدم هذه المكافأة في إطار برنامج "المكافآت مقابل العدالة"، لقاء معلومات تقود إلى تفكيك الآليات المالية لـ"حزب الله" الذي تعتبره واشنطن منظمة إرهابية.

وعلى وجه التحديد، أشارت الخارجية الأمريكية إلى أنها ستقدم المكافآت مقابل المعلومات عن 3 مسؤولين في "حزب الله"، هم محمد قصير ومحمد قاسم البزال وعلي قصير.

واتهمت السلطات الأمريكية المسؤولين الثلاثة بـ"دعم النشاط الإرهابي" لـ"حزب الله"، مشيرة إلى أنهم يقوم بالإشراف على التحويلات المالية من الحرس الثوري الإيراني إلى "حزب الله"، وتوريدات النفط الخفية لصالح "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري، وغير ذلك من الأعمال.

ويأتي ذلك بعد يوم من إعلان وزارة الخزانة الأمريكية عن فرض عقوبات على اثنين من أعضاء المجلس المركزي لـ"حزب الله" و3 كيانات إيرانية، إضافة إلى السفير الإيراني لدى العراق.