نابلس - النجاح - دعا مجلس النواب الليبي إلى تظافر الجهود بين ليبيا ومصر بما يضمن دحر "المحتل الغازي" ويحفظ الأمن القومي المشترك ويحقق الأمن والإستقرار في ليبيا والمنطقة.

وقال المجلس في بيان نشره، "إن ليبيا تتعرض لتدخل تركي سافر وانتهاك لسيادة ليبيا بمباركة المليشيات المسلحة المسيطرة على غرب البلاد وسلطة الأمر الواقع الخاضعة لهم".

وأضاف أن "الاحتلال التركي يمثل تهديدا مباشر لبلادنا ودول الجوار في مقدمتها مصر، والتي لن تتوقف إلا بتكاتف الجهود من دول الجوار العربي".

ورحب مجلس النواب الليبي بصفته الممثل الشرعي الوحيد المنتخب من الشعب الليبي، بما جاء في كلمة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بحضور ممثلين عن القبائل الليبية.

وأكد أن مصر تمثل عمقا إستراتيجي لليبيا على كافة الأصعدة الأمنية والإقتصادية والإجتماعية على مر التاريخ.

وتابع :"ان ضمان التوزيع العادل لثروات الشعب وعائدات النفط الليبي وضمان عدم العبث بثروات الليبيين لصالح "المليشيات المسلحة" الخارجة عن القانون، مطلب شرعي لكافة أبناء الشعب".