وكالات - النجاح - أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الأحد، أن بلاده حريصة على أمن الجزائر واستقرارها.

وقال أردوغان خلال مؤتمر صحفي بالعاصمة الجزائرية إن "التطورات في ليبيا تؤثر على الجارة الجزائر بشكل مباشر"، مضيفا أنه لا يمكن التوصل إلى أي نتيجة في ليبيا عبر الحلول العسكرية.

وأعرب أردوغان عن ثقته في أن تكون للجزائر "إسهامات بناءة لجهود تحقيق الاستقرار في ليبيا"، خاصة وأنها "تعاني من مشكلات بسبب الهجرة والوضع الأمني في المنطقة".

وأكد أردوغان على أن الجزائر "عنصر مهم للسلام في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها المنطقة".

كما دعا الرئيس التركي، نظيره الجزائري، عبد المجيد تبون، إلى زيارة تركيا العام الجاري لحضور الاجتماع الأول لمجلس التعاون المشترك بين البلدين.

وكان أردوغان وصل، اليوم الأحد، إلى الجزائر، لبحث التعاون ومناقشة القضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك، وتعزيز العلاقات بين البلدين على كل الأصعدة.