وكالات - النجاح - كشفت مصادر مطلعة أن الحكومة السودانية ستحقق في قضية "دفن نفايات نووية" في البلاد، بعدما تداولت وسائل إعلامية معلومات في هذا الشأن.

جاء ذلك، في وقت تداولت وسائل إعلام سودانية وعربية، معلومات على لسان رئيس لجان مقاومة الريف الغربي في منطقة أمبدة في السودان علي حامد الشبلي، تفيد "بوجود مقبرة نفايات نووية وطبية، على بعد 30 كيلومترا من منطقة أم درمان ووسط مناطق الريف الغربي".

وبحسب "RT"أضاف الشبلي أن "النفايات النووية قادمة من إيران"، مشيرا إلى أن "أحد شركاء زوجة الرئيس السوداني السابق عمر البشير، وداد بابكر، التي تملك 50% من الأراضي الزراعية في تلك المنطقة، استخدم سماد اليوريا الممنوع عالميا لإضافته إلى التربة، ما سيؤدي إلى إصابة 70% من السكان بمرض السرطان، ويقضي على الحيوانات والنباتات".

وشددت المصادر على أن الحكومة ستشكل لجان تحقيق حول دفن نفايات نووية في عدد من مناطق السودان، بينها الولاية الشمالية، إلى جانب إعادة التحقيق في قضايا مماثلة سبق وحقق فيها نظام الرئيس السابق عمر البشير.