نابلس - النجاح - أعلن رئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان، سعد الحريري، إلى دعوته لتشكيل الحكومة بأسرع وقت لتهدئة العاصفة الشعبية، معتبرا أن بقاء قوى الأمن في مواجة المتظاهرين "دوران في المشكلة وليس حلا".

وقد وصف الحريري مشهد الحرائق وأعمال التخريب وسط بيروت، بـ"المجنون والمشبوه"، معتبرا إياه تهديدا للسلم الأهلي ينذر بعواقب وخيمة.

فيما طالب الرئيس اللبناني ميشال عون وزيري الدفاع والداخلية والقيادات الأمنية بالمحافظة على أمن المتظاهرين السلميين، ومنع أعمال الشغب وتأمين سلامة الممتلكات العامة والخاصة وفرض الأمن.

يذكر أن بيروت شهدت مساء أمس السبت اشتباكات هي الأعنف بين محتجين وقوات الأمن منذ بدء التحركات الشعبية في لبنان، وأعلن الصليب الأحمر إصابة أكثر من مئتي شخص جراء المواجهات بين الطرفين.