وكالات - النجاح - أبدى مصدر في وزارة الخارجية الإماراتية عن ارتياحه لنتائج الاجتماع الدولي المشترك السادس لفرق حرس الحدود والسواحل بين الإمارات وإيران، في طهران، يوم الثلاثاء.

وقال مدير إدارة التعاون الأمني الدولي بوزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، سالم محمد الزعابي، إن الاجتماع يأتي استكمالا للقاءات الدورية السابقة للجنة المشتركة بين البلدين والتي تم تشكيلها لبحث مسائل تجاوز الصيادين للحدود البحرية للبلدين.

وتتولى اللجنة حل مسائل الإفراج عن المخالفين لقواعد الصيد ومكافحة عمليات التهريب، وجرى الاجتماع في سياق حرص الإمارات على شؤون مواطنيها، والصيادون من بينهم، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

وأبدى الزعابي ارتياحه للنتائج التي أسفر عنها الاجتماع الذي اقتصر حسب جدول الأعمال على ما يتعلق بشؤون الصيادين المواطنين ووسائل الصيد المملوكة لهم، مؤكدا أهمية هذه الاجتماعات في ظل الاحتياجات العملية المتعلقة بالحدود البحرية بين البلدين.