وكالات - النجاح - قال مسؤول أمني لبناني، الجمعة، إن بلاده توسطت لدى السلطات السورية لأجل إطلاق سراح مواطن أميركي محتجز في البلاد منذ عدة أعوام.

ونقلت رويترز عن المسؤول الأمني اللبناني، أن المواطن الأميركي الذي أطلق سراحه ليس أوستن تايس؛ الصحفي المحتجز في سوريا منذ 2012.

وأوضح المسؤول اللبناني أن الوساطة جرت عن طريق عباس إبراهيم، مدير عام مديرية الأمن العام، وأضاف أن المواطن الأميركي جرى تسليمه لعائلته.

ولا تقيم الولايات المتحدة علاقات دبلوماسية مع دمشق، وسحبت واشنطن سفيرها لدى سوريا، على إثر ما اعتبرته تعاملا "دمويا" من  نظام بشار الأسد مع الأحداث التي تلت خروج مظاهرات مطالبة بالتغيير السياسي في 2011.