وكالات - النجاح - عثرت السلطات الإيطالية على رفات المواطن المصري عيد عبد الخالق الأدهم، الذي اختفى منذ عام 2004 في مدينة بياتشينزا شمالي ​إيطاليا​، في إحدى البنايات المهجورة خلال عملية هدمها منتصف عام 2018.

مكتب التمثيل العمالي التابع لوزارة القوي العاملة، بالقنصلية المصرية في ​ميلانو​، تابع حكاية المصري المختفي منذ عام 2004، حيث تواصل مع ​الشرطة الإيطالية​، التي قامت بدورها بالاتصال بشقيق المختفي ويدعى سمير، وأخذت عينة من حمضه النووي "DNA" وبعد عدة أشهر قاموا بإبلاغه بأنهم وجدوا شقيقه، وظل الهيكل العظمي موجودا في مشرحة "Pavia" منذ تموز 2018 حتى الآن، وخلال تلك المدة لم تتوصل السلطات الإيطالية بعد إلى أسباب الوفاة.