النجاح - وصف وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف يوم الأربعاء مسلحين في جيب إدلب الخاضع لسيطرة المعارضة السورية بأنهم "خُراج متقيح" يحتاج تطهيرًا.

وأضاف لافروف، مطلقا عليهم وصف الإرهابيين، "إنهم يستخدمون المدنيين دروعا بشرية".

وقال أيضا للصحفيين، بعد محادثات مع نظيره السعودي عادل الجبير في موسكو، إن هناك تفاهما سياسيا بين تركيا وروسيا بشأن الحاجة للتفريق بين المعارضة السورية وأشخاص وصفهم بأنهم إرهابيون في محافظة إدلب.