النجاح - أفادت وكالة الأنباء الحكومية الرسمية "سانا" أن طيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة جدد قصفه على ريف دير الزور الجنوبي الشرقي ما أوقع قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.

وبحسب الوكالة فقد قصف طيران التحالف الدولي مدنيين فارين من تنظيم "داعش" المتطرف مما أدى لوقوع مجزرة بحق أهالي بلدة السوسة بريف مدينة البوكمال جنوب شرق دير الزور.

ونقلت "سانا" عن مصادر محلية أن "طيران "التحالف الدولي"استهدف بغارة جوية مجموعة من المدنيين الفارين من بلدة السوسة بريف البوكمال باتجاه البادية هربا من القصف الجوي العشوائي للتحالف ومن  تطرف تنظيم "داعش" الذي يسيطر على البلدة ما تسبب باستشهاد وجرح العديد منهم".

ولفتت مصادر "سانا" إلى أن "منازل المواطنين في بلدة السوسة تتعرض منذ عدة أيام لقصف عنيف من طيران التحالف الدولي بذريعة استهداف متطرفي "داعش" ما أجبر عشرات العائلات على ترك منازلها والهرب باتجاه البادية.

وكانت وكالة الأنباء السورية "سانا"، أفادت يوم الجمعة 13يوليو/تموز، أن طيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة شن غارات جوية، على ريف البوكمال في دير الزور، استهدفت مجمعات سكنية وأسفرت عن وقوع عشرات القتلى والجرحى بين المدنيين.

وبحسب مصادرها الميدانية فقد تعرضت بلدتا الباغوز فوقاني والسوسة على الضفة الشرقية لنهر الفرات في ريف مدينة البوكمال لغارات جوية عنيفة نفذتها طائرات تابعة للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية. وأسفرت عن سقوط أكثر من 30 شخصا بين قتيل وجريح.

كما أشارت المصادر إلى أن الغارات الجوية ألحقت دمار كبيرا في البلدتين المستهدفتين. وكان التحالف الدولي قد أكد العملية الجوية زاعما عن استهدافه لمسلحين تابعين لتنظيم "داعش" المتطرف.