النجاح - قررت السلطات الأردنية إلغاء رسوم تأشيرة الدخول (الفيزا) للسياح الإسرائيليين الذين يتوجهون الى المملكة الأردنية بهدف الساحة. ووفق ما هو معمول به حتى يومنا هذا، كان على السائح الإسرائيلي الذي يريد دخول الأردن لساعات دفع رسوم دخول بمقدار 60 دينارا اردنيا، فيما من أراد قضاء أكثر من ليلتين في الأردن عليه دفع 40 دينار.

كما قررت السلطات الأردنية تخفيض رسوم الدخول الى منطقة "البترا" الأكثر شعبية في أوساط السائحين الإسرائيليين الذين يصلون الأردن، من مبلغ 90 دينارا على الفرد الواحد الى 50 دينارا أردنيا.

إلا أن قرار السلطات الإردنية هذا يسري حتى الآن فقط على معبر "إسحاق رابين" الواصل بين مدينة إيلات جنوب إسرائيل ومدينة العقبة الاردنية، ولا يشمل معبري الحدود "اللنبي" و"الشيخ حسين". وأبقت السلطات الأردنية ضريبة دفع 10 دنانير عند الخروج من الأردن، إلا إذا كانت المجموعة السياحية مؤلفة من أكثر من 5 أشخاص.

وعقب الخبير السياحي داوود أبو عاصي وهو خبير عربي من إسرائيل في السياحة الأردنية ومنظم مجموعات سياحية من إسرائيل الى الأردن، قائلا إن "الرسوم التي يفرضها الأردن تعتبر عمليا حاجزا أمام وصول الكثير من السياح الإسرائيليين الى الأردن، وخصوصا لمن يريدون قضاء عطلة سريعة لا تتجاوز الليلتين، وأن قرار السلطات الأردنية يخدم السياح الإسرائيليين الذين يريدون الوصول الى مدينة العقبة فقط".

وتشكل الرسوم الباهظة التي تفرضها الأردن على السياح الإسرائيليين عقبة أمام وصول الإسرائيليين الى الأردن بغرض السياحة، فيما يرى الأردن أن الرسوم هذه تأتي بسبب كون السائح الإسرائيلي يزور الأردن بشكل عام لمدة يومين الأمر الذي لا يساهم في دعم مدخولات الأردن من قطاع السياحة.