النجاح - عقد سعادة ماديار مينيلبيكوف، قنصل عام كازاخستان في دبي والإمارات الشمالية، وسعادة/علي الشامسي مدير العلاقات العامة والاتصال المؤسسي في الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى خلال مؤتمرا صحافيا في دبي، تمحور حول قضايا البيئية وأبرزها الحفاظ على منطقة بحر آرال من التداعيات الخطيرة وأيضا الحفاظ على طيور الحبارى ودور كل من كازاخستان ودولة الإمارات العربية المتحدة في تعزيز هذه الحماية وتعزيزها.

وفي الوقت نفسه قال القنصل العام الكازاخي :”لقد وضع الرئيس الكازاخستان نور سلطان نزارباييف المشكلات البيئية على رأس اولويات سياسته الاستراتيجية ومنها احياء منطقة بحر أرال، بعد ان تعرضت للاسراف والاستخدام المفرط للموارد المائية وزيادة مساحات زراعات القطن والأرز وأنشاء العديد من الخزانات، موضحا بانه مع نهاية القرن العشرين فقد بحر آرال ٧٥٪ من مياهه وانقسم البحر الى مسطحين مائيين منفصلين آرال الأكبر في القطاع الجنوبي لآرال الأصغر في القطاع الشمالي الواقع داخل أراضي كازاخستان”.

وأكد قنصل عام كازاخستان على الشراكة الاستراتيجية بين بلادة ودولة الإمارات في المجال البيئي، موضحاً الانجازات العالمية البيئية التي حققتها كازاخستان وخاصة في مشكلة بحر آرال والحفاظ على الحبارى، فيما حدد سعادة/ على الشامسي مدير العلاقات العامة والاتصال المؤسسي في الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى، خلال مؤتمر صحافي مشترك بدبي أمس الأطر العملية والفعالة التي يقوم بها الصندوق في هذا المجال بالتعاون مع كازاخستان بصورة خاصة.

وأضاف المسؤؤل الكازاخي: “من أجل ذلك تولى الحكومة الكازاخستانية اهتماما كبيرا لحماية البيئة بشكل عام وحققت تجربة فريدة متميزة خلال السنوات الماضية، وعملت على مواجهة التلوث وحددت من آفات الغابات، حيث تقوم سنويا بعمليات تشجير مكثفة تغطي مساحة تصل إلى 90 ألف هكتار سنويا”