النجاح - أعلن فصيلا "جيش أسود الشرقية" و"قوات الشهيد أحمد العبدو" عبر بيان مشترك عن تعرضهما لضغوط خارجية كبيرة لكي يتوقفا عن مواجهة الجيش السوري في البادية، وينسحبا إلى الأراضي الأردنية.

وطلب الفصيلان من المعارضة السورية في الغوطة ودرعا والقنيطرة ومن كل فصيل "حر وشريف" حسب وصفهما، بأن يهبوا لتخفيف الضغط عن فصائل البادية والقلمون "في هذه المرحلة الحرجة".

وذكر "جيش أسود الشرقية" في حسابه الرسمي على موقع "تويتر" أن البيان صدر ردا على طلب غرفة الموك في عمان الذي يضغط على فصائل المعارضة من أجل دفعها لترك جبهات القتال والانسحاب من البادية السورية إلى داخل الأراضي الأردنية، مؤكداً رفضه القاطع لهذا الطلب، قائلا: "نستشهد جميعا ولا نستسلم وسيری منا العدو ضرب النار من أقصى شمال سوريا إلى أدنى الجنوب".