النجاح الإخباري - النجاح - أعلن مدير إدارة المخابرات الحربية والاستطلاع اللواء أركان حرب محمد فرج الشحات عن نجاح قوات الجيش في تصفية نحو 500 من العناصر الإرهابية التابعة لتنظيم "أنصار بيت المقدس" بشمال سيناء و130 سيارة و250 من الأهداف والمخابئ ومناطق تجمع تلك العناصر ، بخلاف مخازن واحتياجات إدارية، وذلك عبر مراحل عملية "حق الشهيد".

كما كشف الشحات عن 1025 طنا من المواد المتفجرة وثنائية الاستخدام والتي تستخدم في صناعة العبوات الناسفة، بهدف إمداد العناصرالإرهابية شمالي سيناء بها.

وقال إنه تم أيضا خلال الجهود المبذولة لمواجهة التحديات الداخلية والخارجية التي تواجه الأمن القومى، والجهود المبذولة بين القوات المسلحة و كافة الأجهزة المعنية بالدولة لتأمين الجبهة الداخلية والحدود المصرية على كافة الاتجاهات الاستراتيجية في ظل التهديدات والمتغيرات التى تشهدها المنطقة، ضبط إحدى الشبكات التى تعمل على تصنيع الدوائر الكهربائية، وكذلك بعض التشكيلات التى تقوم بتوفير الدعم المادى واللوجسيتى التى تتعامل مع شركات صرافة وسياحة ، مشيرا الى انه تم ضبط 115 مليون جنيه

وقال إن نتائج استجواب العناصر المتورطة اكدت تورط بعض الدول فى هذا الدعم عبر دفعها لعناصر اخوانية مقيمة بالبلاد.

وأوضح الشحات أن الجهود ترتكز على 3 محاور رئيسية اولها يقوم على الرصد والتتبع لشبكات الإرهاب وتفكيك قواعد الدعم وتجيف منابع التمويل وتامين الحدود على كافة الاتجاهات الاستراتيجية بالتعاون مع الوزارات والاجهزة المعنية بالدولة ، وثانيها تنفيذ حملات ومداهمات بالتنسيق مع الشرطة واهالى سيناء الشرفاء تحت مسمى " حق الشهيد لاقتلاع جذور الإرهاب"، وثالثا بدء مشروعات التنمية الشاملة بسيناء للارتقاء بالاوضاع المعيشية للقضاء على البيئة والمناخ الذى يغذى الارهاب.

وأكد الشحات تحقيق نجاحات كبيرة فى مجال مكافحة الارهاب نتيجة الجهود، ووقوع خسائرمؤثرة بالعناصر الارهابية نتج عنها تقليص نشاطهم والحد منها بشكل كبير .

وأردف: "لا يستطيع أحد أن يوقف الإرهاب فى مصر، إلا إذا كان هناك ارتباط وثيق بين جماعة الإخوان وأنصار بيت المقدس، وسعيهما لإقامة إمارة اسلامية متطرفه بمدينة الشيخ زويد بتاريخ أول يوليو 2015، والذى تم إفشاله بكل قوة مدعومة من المجهود الجوى الذى استهدف كافة العناصر الإرهابية الثابتة والمتحركة ما أفقد تنظيم توازنه، وخسارة 50% من عناصر القتالية شديدة الخطورة".

وأشار الشحات إلى أنه بالنسبة لحداث استهداف كمين الشرطة "النقب" بالوادى الجديد مؤخرا ، تم تكثيف أعمال التحرى والمعلومات حتى تم النجاح فى رصد العناصر الإرهابية بمدينة أسيوط ومقتل 7 افراد وتفجير مخزن متفجرات وسيارتين أحدهما مفخخة.