نابلس - النجاح -  أدان بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك يوسف العبسي ما يحصل في الاراضي المقدسة، وما ينال من مقدسات المسيحيين والمسلمين على حد سواء.

واستنكر العبسي في بيان صادر عنه، اليوم الجمعة، ما يحصل في الاراضي المحتلة من تهجير ومجازر تطال الحجر والبشر، وتولد المزيد من العنف، ولا تستثني النساء والاطفال والشيوخ.

واكد أن هذا الاجرام بحق الشعب الفلسطيني بات أمرا غير مقبول، في ظل صمت دولي وأممي يثير الريبة، ويعرض المنطقة برمتها لأخطار جمة.

ودعا العبسي الدول الكبرى والمجتمع الدولي الى التدخل السريع لوقف أعمال العنف، والتصدي لأعمال القتل والدمار المتصاعدة، ووضع حد لما يجري من جرائم بحق الانسانية، والسعي من أجل سلام دائم لا سيما في الاماكن المقدسة.