وكالات - النجاح - أعلنت الأمم المتحدة،  أنها ستجري تقليصا جديدا لبرامجها الرئيسية في اليمن نهاية العام الجاري ما لم تتلق تمويلا إضافيا.

 وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك:" نقص التمويل ادى الى شلل في العمليات الانسانية باليمن".

وتابع:" تم بالفعل تقليص أو إيقاف 16 من برامج الأمم المتحدة الرئيسية البالغ عددها 41، وستغلق 26 اخرى او تقلل الخدمات بحلول نهاية العام ما لم يتم تلقي تمويل إضافي".

واشار الى معاناة حوالي 20 مليون شخص في اليمن من انعدام الأمن الغذائي، بما في ذلك حوالي 10 ملايين يعانون من انعدام الأمن الغذائي الحاد"، مشيرا إلى "حاجة حوالي مليوني طفل إلى علاج من سوء التغذية الحاد، من بينهم 360 ألفا معرضون لخطر الموت دون علاج".

وحذر دوجاريك من "أن خطر الجوع بالنسبة للملايين في اليمن آخذ في الارتفاع بالتوازي مع انتشار كوفيد-19، حيث ارتفعت أسعار المواد الغذائية بنسبة 140 في المائة عن متوسط الأسعار قبل الصراع".