وكالات - النجاح - أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن حل القضية الفلسطينية وتحقيق السلام في الشرق الأوسط، من شأنه ضمان حقوق وآمال الشعب الفلسطيني وفق ثوابت المرجعيات الدولية.

وأضاف السيسي خلال استقباله بالقاهرة، اليوم الثلاثاء، وفدا من مركز الشؤون الإسرائيلية بكندا، "أن حل القضية يقوض الفكر المتطرف الذي يفرز العنف والإرهاب، مشيرا إلى أن تسوية الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي ليس مهما فقط للشرق الأوسط واستقراره، وإنما تمتد أهميته للعالم أجمع"، بحسب "روسيا اليوم".

وأعرب السيسي عن ترحيبه بمبادرة المركز بزيارة مصر، بما يسهم في تعزيز العلاقات المصرية الكندية، لما للمركز من مكانة متميزة وعلاقات قوية مع دوائر صنع القرار الكندية بمختلف توجهاتها.

وقالت مصادر مصرية إن اللقاء شهد حوارا بين الرئيس المصري وأعضاء الوفد الكندي، أكد خلاله الرئيس حرص مصر على مكافحة الإرهاب والتصدي للفكر المتطرف وإصلاح الخطاب الديني المتشدد.