وكالات - النجاح - قال مسؤولون في حكومة ميانمار، اليوم الأربعاء، إن 19 شخص قتلوا منذ اندلاع اشتباكات مسلحة بين قوات الحكومة ومسلحين في شمال البلاد، الأسبوع الماضي.

وصرح عمال الإغاثة أن أكثر من 2000 شخص فروا من ديارهم بسبب القتال الأخير ببلدة لاشيو في شمال ولاية شان، ويعتمدون على جماعات الإغاثة والحكومة للحصول على احتياجاتهم.

وقال سوي ناينغ، مدير إدارة الكوارث بولاية شان، في تصريح لـ "رويترز": "نوفر مواد الإغاثة الأساسية وكذلك النقود للنازحين في المخيمات وللجرحى وكذلك لأفراد عائلات القتلى".

وتصاعد التوتر في شمال ميانمار ، منذ يوم الخميس، حينما شن تحالف من جماعات مسلحة مناوئة للحكومة يعرف باسم "التحالف الشمالي"، هجمات من بينها هجوم على كلية عسكرية مرموقة أودى بحياة أكثر من 12 شخصا معظمهم من أفراد الأمن.