وكالات - النجاح - قال وزير صومالي، الجمعة، إن غارة جوية استهدفت مركزا لتدريب مسلحي حركة الشباب، بإقليم هيران، وأسفرت عن مقتل عدد كبير منهم.

وأضاف وزير الأمن في ولاية هيرشبيلي، عبد القادر جالي، في تصريح للأناضول، أن الغارة استهدفت، الخميس، مركز تدريب لمسلحي الشباب ما أدى الى مقتل 24 منهم.

وأشار أن المركز الذي تعرض للهجوم يقع في منطقة محاطة بالغابات، وتواجد فيه عناصر من مقاتلي الشباب لحظة الغارة الجوية.

ويأتي تصريح الوزير في وقت أعلنت فيه القيادة العسكرية الامريكية أفريكوم، الخميس، عن غارة جوية استهدفت معسكرا للشباب في بلدة “سيبيلي” بإقليم هيران (وسط).

وقال مدير العمليات الجنرال جريج اولسون، "نحن طرف ضمن الجهود الحكومية والمجتمع الدولي لحماية الشعب الصومالي، وأن الغارة الجوية تأتي في سياق هذه الاستراتيجية لدعم حلفائنا وتعزيز الحرب ضد الإرهاب الدولي"، بحسب البيان.

وأضاف البيان أن "القوات الحكومية وحلفائها الدوليين سيواصلون عملياتهم لاستهداف معسكرات الارهابيين للقضاء عليهم من أجل منع تهديداتهم ضد الشعب الصومالي".

وتعد هذه الغارة التاسعة من نوعها التي استهدفت مسلحي حركة الشباب العام الجاري.