النجاح - أدان الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني د.أحمد مجدلاني التّهديدات الأمريكيّة ضد سوريا، والتّصريحات المتتالية لضربة عسكرية، مشيرًا أنّ ما تسعى إليه إدارة ترامب وبتنسيق مع حلفائها، يهدف إلى تدمير مقوّمات الدّولة السورية، والسّيطرة على خيراتها ضمن مخطط غربي يهدف لتقسيم المنطقة العربيّة.

وتابع د.مجدلاني: " أنّه في الوقت الذي يمارس فيه الاحتلال الاسرائيلي أبشع الجرائم وإرهاب الدولة المنظم تعارض إدارة ترامب اي ادانة من مجلس الأمن ضد الاحتلال، وتعمل على عدوان عسكري على سوريا".

وحذر من مخاطر أيّ عدوان عسكري على سوريا الأمر الذي ينذر بعواقب جسيمة على المنطقة بأسرها، موضِحًا أنّ على إدارة ترامب محاربة الإرهاب الذي تدعمه وتمدّه بالمال والسّلاح بدل محاربة الدولة السورية التي تدافع عن أراضيها.