النجاح - شارك المئات في وقفة احتجاجية بمدينة إسطنبول، مساء السبت، نصرةً لمدينة القدس المحتلة، ورفضا لقرار واشنطن الاعتراف بها عاصمة لإسرائيل، رافعين لافتات عليها عبارات من قبيل "القدس لنا".

الوقفة بدأت عقب صلاة العشاء أمام مسجد السلطان أحمد بمنطقة الفاتح في إسطنبول، وشارك فيها المئات من المواطنين الأتراك وأفراد الجاليات العربية المقيمة في البلاد.

ونددت المشاركون في الوقفة، التي دعت لها العديد من المنظمات التركية والحقوقية الداعمة للقضية الفلسطينية، بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده إليها.

ورفع المتظاهرون الأعلام التركية والفلسطينية، إضافة لصور القدس والمسجد الأقصى.

كما رفع المشاركون يافطات وشعارات كُتب عليها عبارات من قبيل: "القدس لنا"، و"القدس إسلامية".

وعبّروا عن امتنانهم لمواقف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الرافضة للقرار الأمريكي.

وشهدت العديد من المدن التركية، اليوم، وخلال الأيام الثلاثة الماضية، مظاهرات كبيرة رافضة للقرار الأمريكي.

والأربعاء الماضي، أعلن ترامب اعتراف بلاده رسميًا بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى المدينة المحتلة.

ويشمل قرار ترامب الشطر الشرقي من القدس، الذي احتلته إسرائيل عام 1967، وهي خطوة لم تسبقه إليها أي دولة.

وأدى القرار إلى موجة كبيرة من الإدانات على مختلف الأصعدة لا سيما من قبل الدول العربية والإسلامية.