النجاح - أكد مسؤولون في البيت الأبيض، مساء اليوم، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب سيزور إسرائيل والسعودية الشهر الجاري.

ونقل موقع يديعوت أحرونوت العبري عن تلك الجهات قولها لـرويترز، أن ترامب سيصل في وقت لاحق من الشهر الجاري إلى إسرائيل، ومن ثم سيزور المملكة العربية السعودية، قبل أن يتوجه إلى الفاتيكان.

وكانت صحيفة معاريف العبرية ذكرت منذ أيام أن ترامب سيزور تل أبيب في 22 من الشهر الجاري.

ورحب زعيم المعارضة الإسرائيلية يتسحاق هيرتسوغ بالزيارة المرتقبة، معربا عن أمله في أن يساهم ترامب في التحقيق السلام بالمنطقة.

وقال هيرتسوغ:  "نأمل أن يحقق ترامب السلام لشعبنا وجيراننا، هناك فرصة تاريخية لتحقيق انفراجة في الشرق الأوسط في ظل إدارته".

وتضاف المحطات الثلاث إلى مشاركته المعلن عنها في قمتي حلف شمال الأطلسي في بروكسل، ومجموعة السبع الصناعية في صقلية نهاية الشهر.

وقال ترامب في حديقة البيت الأبيض: "رحلتي الأولى إلى الخارج كرئيس للولايات المتحدة ستكون إلى المملكة العربية السعودية وإسرائيل، وفي مكان يحبه يحبه الكرادلة في بلدي كثيرا، روما".

 ومن جهة أخرى، أعلن الفاتيكان أن البابا فرانسيس سيستقبل ترامب في 24 مايو، في حين من المقرر أن يزور ترامب إيطاليا لحضور قمة مجموعة السبع الصناعية.