النجاح - اقتحم مسلحون اليوم الأربعاء المستشفى العسكري في العاصمة كابول بعد تفجير سيارة مفخخة، وتبادلوا إطلاق النار داخله مع قوات الأمن.

وتمت عملية الاقتحام عقب انفجار أمام مدخل المستشفى التي تقع بالقرب من السفارة الأميركية بمنطقة وزير أكبر خان، وتضم بعثات دبلوماسية وقاعدة لحلف شمال الأطلسي الناتو.

وحلقت مروحيات تابعة للقوات الأفغانية فوق المستشفى العسكري، بينما كانت الاشتباكات تجري داخله، كما انتشر في محيطه العشرات من أفراد الأمن.

ونقلت وكالة "رويترز" للأنباء عن مسؤول أمني قوله: إن ما بين ثلاثة وخمسة مهاجمين مسلحين بأسلحة أوتوماتيكية وقنابل يدوية دخلوا المستشفى، وأخذوا مواقع لهم في الطابقين الثالث والرابع.

يشاار الى أن 16 شخصا قتلوا في هجومين نفذتهما حركة طالبان في كابول الأسبوع الماضي.