النجاح - استبعد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم قيام بلاده بحملة عسكرية ضد منبج بريف حلب الشرقي في سوريا بالوقت الحالي، بينما أعلنت الولايات المتحدة نشر جنود في المدينة بهدف الردع ومنح الثقة.

وقال يلدرم إن أي حملة عسكرية على منبج في الظروف الحالية، ودون تنسيق مع الولايات المتحدة وروسيا، لن تسفر عن أي نتيجة، بل تزيد من تعقيد الوضع هناك.


وأشار إلى أن مسؤولي بلاده يجرون مع الأطراف المعنية لقاءات مكثفة للتشاور حول المسائل التقنية والعسكرية هناك.


وحول احتمال عملية عسكرية مشتركة ضدّ تنظيم الدولة في محافظة الرقة، أفاد يلدرم أنه تم تقديم خطة إلى واشنطن حول هذا الموضوع ولم  يتم تلقي رد رسمي إلى الآن، وكل ما يكتب ويقال حول هذه المسألة مجرد ادعاءات وشائعات لا أكثر.


وأكّد رئيس الوزراء التركي مجددا أنّ بلاده لن تشارك في أي عملية عسكرية محتملة في الرقة.