القدس - النجاح - أطلع قاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش قيادات دينية بارزة من المسلمين والمسيحيين في جمهورية مالي على أوضاع مدينة القدس، واعتداءات الاحتلال على المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين، وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك، والحرم الإبراهيمي، وكنيسة القيامة.

وأكد الهباش، خلال لقائه الشيخ محمود ديكو، أحد أهم الزعماء المسلمين في مالي، أن المسجد الأقصى المبارك يتعرض لحرب حقيقية من قبل الاحتلال والمستوطنين الإرهابيين الذين يدنسون باحاته وساحاته بشكل يومي، بحماية شرطة الاحتلال.

وطالب العلماء المسلمين بالعمل بشكل حقيقي وفعال لدعم المرابطين في المسجد الأقصى المبارك ومساندتهم في معركة الدفاع عن شرف الأمة وكرامتها.

وأوضح خلال لقائه الكاردينال جون زيربو من الكنيسة الكاثوليكية في مالي، أن أبناء شعبنا من المسيحيين يتعرضون لعدوان مستمر من قبل الاحتلال، وسياسات التهويد التي تنتهجها حكومة الاحتلال التي طالت ممتلكات ومباني الكنيسة خاصة في مدينة القدس، بالإضافة للحصار المفروض على كنيسة القيامة ومنع المسيحيين من أبناء شعبنا من الوصول إليها بكل حرية وأداء عباداتهم بأمان.

وخلال لقائه الكاردينال أيفا حيدرة من الكنيسة البروتستانتية في مالي، دعا الهباش المسيحيين في كافة أنحاء العالم إلى التحرك الفوري لحماية المقدسات المسيحية في القدس ووقف اعتداءات الاحتلال عليها، ومساندة أبناء شعبنا الذين يدافعون عن المقدسات الإسلامية والمسيحية على حد سواء ضد جرائم الاحتلال وغلاة المستوطنين والمتطرفين اليهود، الذين يشنون هجمات مخططة تستهدف المقدسات من المساجد والكنائس دون استثناء.

ويرافق الهباش في زيارته الرسمية لجمهورية مالي، أمين عام المجلس القضائي الشرعي القاضي جاد الجعبري، وقاضي محكمة رام الله والبيرة الشرعية فاروق عديلي، ومدير مكتب قاضي القضاة حمزة دعنا، بمشاركة سفير دولة فلسطين هادي شبلي.