القدس - النجاح - أدان الأزهر الشريف بأشد العبارات، قرار محكمة الاحتلال الإسرائيلي الذي يمنح اليهود حقا بالصلاة في باحات المسجد الأقصى المبارك، "ما يعد انتهاكا صارخا واستخفافا بالمواثيق الدولية والأعراف الإنسانية، واستفزازا واضحا لمشاعر المسلمين حول العالم".

ودعا الأزهر، في بيان له، اليوم الجمعة، المجتمع الدولي إلى الاضطلاع بمهامه واتخاذ كافة الإجراءات ضد انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي بحق دور العبادة الفلسطينية والمسجد الأقصى، ومساندة شعبنا ودعم نضاله المشروع نحو استعادة حقوقه المغتصبة وأرضه المعتدى عليها.

وأكد على أن المسجد الأقصى رمز إسلامي خالص، وأن محاولات الاحتلال لتهويد القدس، بما فيها المسجد الأقصى المبارك، هي محاولات محكوم عليها بالفشل، مؤكدا أن "المسجد الأقصى سيبقى حرما إسلاميا خالصا، وستبقى القدس عربية، والاحتلال إلى زوال، ولو بعد حين".