نابلس - النجاح - قررت سلطات الاحتلال الإفراج عن عدد ممن اعتقلوا فجر اليوم من منازلهم في بلدة العيسوية، وتحذيرهم من مشاركتهم أو أولادهم "بإلقاء الحجارة والمواجهات في البلدة".

وأفاد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين محمد محمود، اليوم الأحد، بأن سلطات الاحتلال، هددت بتحويل ملفهم لوزارة الداخلية بحكومة الاحتلال،  "لسحب هوياتهم" في حال مخالفة ذلك.

وأكد محمود أن "سحب الهويات" بحاجة لإجراءات طويلة ومعقدة ومن غير السهل تنفيذ التهديد.

وشمل قرار الافراج كلا من: زكريا عليان، وسامي عبيد، ومراد عبيد، وفادي مصطفى، ومروان داري، وسامر عبيد، ومحمود كايد، وجمال عطية، ومحمد زهرة، ومحمود ناصر، وفادي عليان.