النجاح - اقام عشرات المواطنين، صلاة اليوم الجمعة، في خيمة الاعتصام ببلدة أبو ديس جنوب شرق القدس المحتلة، وذلك إسنادا للأسرى المضربين عن الطعام رفضا لاعتقالهم الإداري، وأقدمهم الأسير إسماعيل علي (30 عاما)، الذي يواصل إضرابه لليوم 94 على التوالي.

كما ونظم الأهالي عقب انتهاء الصلاة وقفة إسنادية، نددوا خلالها بجرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق الأسرى، ومحاولاته المتكررة كسر صمودهم.

وقالت والدة الأسير إسماعيل علي للوكالة الرسمية: "إن تدهوراً خطيراً طرأ على صحة ابنها، حيث تتعمد سلطات الاحتلال إهماله وعدم تقديم العلاج اللازم له".

وأوضحت، أن ابنها يعاني من آلام شديدة في أنحاء جسده، وهبوطاً حاداً في دقات القلب، ولا يستطيع الوقوف على قدميه، ويستخدم كرسي متحرك للتنقل.

وناشدت والدة الأسيرالمؤسسات الحقوقية الدولية والإنسانية كافة للتدخل الفوري والعاجل لإنقاذ حياته.

وكانت المحكمة العليا التابعة للاحتلال قد رفضت أمس الخميس، طلب استئناف ضد قرار الاعتقال الإداري للأسير المضرب اسماعيل علي، وثبتت اعتقاله رغم حالته الصحية الخطيرة.