القدس - النجاح - أكد رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني، رفض المملكة المغربية القاطع لما يعرف بـ"صفقة القرن"، ومحاولة تصفية القضية الفلسطينية، مشيرا إلى أن القدس خط أحمر.

وأضاف العثماني، خلال خطاب جماهيري له في مدينة أغادير جنوب المملكة، أن جميع مكونات المغرب ترفض هذه الصفقة، سواء تعلق الأمر برسائل وتصريحات العاهل المغربي محمد السادس للإدارة الأميركية والمجتمع الدولي، أو الدبلوماسية الوطنية وجميع القوى السياسية المغربية.

وشدد على أن المغرب لا يزال مع الشعب الفلسطيني، وحكاية "صفقة القرن" ومحاولة تصفية القضية الفلسطينية مرفوضة، وأن الملك محمد السادس يترأس لجنة القدس ولا تنازل عن القدس عاصمة لدولة فلسطينية مستقلة.

وأشار العثماني إلى أنه التقى سفير دولة فلسطين لدى المغرب جمال الشوبكي وأبلغه بهذا الموقف، فيما قدم الشوبكي نيابة عن سيادة الرئيس محمود عباس الشكر إلى الملك محمد السادس على مواقف المملكة الداعمة للقضية الفلسطينية.