نابلس - النجاح - اقتحم ما يُسمى "وزير الزراعة" في حكومة الاحتلال، صباح اليوم الأحد، المسجد الأقصى المبارك، عبر باب المغاربة، بحراسة من شرطة الاحتلال وقواتها الخاصة.

وأوضحت دائرة الأوقاف الإسلامية أنَّ وزير الزراعة في حكومة الاحتلال "أوري ارئيل" برفقة (17) مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى وقاموا بجولة في ساحاته.

ودعت جماعات "الهيكل المزعوم" يوم أمس أنصارها ومؤيدها لتنظيم اقتحامات للأقصى اليوم بمناسبة ما يسمى "الفصح الثاني / الفصح الصغير".

ومن جهة ثانية، قامت شرطة الاحتلال بخلع غراس الزيتون في منطقة باب الرحمة داخل المسجد الأقصى المبارك.

وقال المصلون في الأقصى إنَّ قوات الاحتلال تتعمد استفزاز المصلين الصائمين في هذا الشهر الفضيل، فمن جهة اقتحامات منظمة للأقصى من قبل المستوطنين والشرطة والضباط، ومنع الاعتكاف وطرد المعتكفين وإخلاء الأقصى بعد صلاتي التراويح والعشاء "كما حصل أمس والأسبوع الماضي"، إضافة إلى جولات استفزازية لأفراد الشرطة في محيط وداخل المصليات وآخرها يوم أمس حيث حاولت الشرطة اقتحام مصلى "الأقصى القديم" بالأحذية إلا أنَّ المصلين تصدوا لهم ومنعوهم من ذلك.