النجاح - قررت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، إبعاد مسؤولة الحارسات بالمسجد الأقصى زينات أبو صبيح، عن مكان عملها داخل المسجد، لمدة عشرة أيام، ودفع غرامة مالية بقيمة ألفي شيقل.

جاء قرار الاحتلال بعد اخضاع الموظفة بدائرة الأوقاف الاسلامية أبو صبيح، للتحقيق والاستجواب لعدة ساعات، علما أن قوات الاحتلال منعتها يوم أمس من دخول المسجد وسلمتها أمر استدعاء للتحقيق معها صباح اليوم بمركز "القشلة" بباب الخليل في القدس القديمة.

يذكر أن الاحتلال قرر صباح اليوم إبعاد حارس المسجد الاقصى حمزة النبالي، عن مكان عمله في المسجد لمدة خمسة عشر يوما، ودفع غرامة مالية بقيمة ألفي شيقل.

وفي سياق متصل أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، عن حارس المسجد الاقصى حمزة النبالي، بشرط إبعاده عن مكان عمله في المسجد لمدة 15 يوما، ودفع غرامة مالية نقدية بقيمة 2000 شيقل.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الحارس النبالي، صباح اليوم الخميس، أثناء محاولته دخول الأقصى من جهة "باب حطة".