النجاح - من المقرّر أن يهدم المواطن المقدسي فادي شوامرة، منزله بنفسه في بلدة بيت حنينا شمال القدس المحتلة، بعدما أجبرته بلدية الاحتلال على ذلك.

وقال شوامرة، اليوم الأربعاء: إن الاحتلال هدم له منزلًا عام 2004، ثم أعاد البناء عام 2006 في حي الأشقرية، لافتًا إلى أنه بنى جزءًا صغيرًا إضافة للمنزل القديم، وبدأ الاحتلال بملاحقته مجددًا، بحجة البناء غير المرخص.

وأضاف أنه يعيش ووالداه وأسرته وإخوته في هذا المنزل (نحو 14 فردًا)، على مساحة تصل لـ 180 مترًا مربّعًا، مؤكدًا أن الأرض ملك له ، ويدّعي الاحتلال أحيانًا أنّ جزءًا من المنزل مبنيّ على غير أرضه.

وصرّح أنه تلقّى إنذارات بالهدم من فرق بلدية الاحتلال، وحاولوا قبل مدّة هدم المنزل لكنّ أمرًا ما أعاق دخولهم ووصولهم المنزل، واستطاع أن يُصدر في حينها أمرًا بعدم الهدم من محكمة الاحتلال.

وأوضح أن فرق البلدية اقتحمت أول أمس منزله، وأبلغت زوجته بأنه "عليكم أن تهدموا المنزل كاملًا؛ ويقصدون القديم والحديث"، مبينًا أنه سيبدأ عملية الهدم يوم غد الخميس، مؤكدًا أنه لا ملجأ له ولعائلته سوى هذا المكان.