النجاح - أبعدت شرطة الاحتلال الإسرائيلي اليوم الثلاثاء، المقدسي محمد مأمون الرازم (41 عامًا)، عن البلدة القديمة 15 يومًا، وذلك عقب اقتحام منزله واعتقاله ومصادرة ممتلكاته الشخصية بمنزله في حي راس العامود بسلوان فجرًا.

وأوضحت زوجة الرازم, أن عناصر المخابرات اقتحمت المنزل، وفتشته بدقه وخربت محتوياته، واحتجزوها وأولادها في غرفة خلال عملية التفتيش.

وذكرت الرازم أن شرطة الاحتلال اقتادته للتحقيق في مركز شرطة "القشلة" الواقع داخل أسوار البلدة القديمة، وحققت معه على فترتين منذ ساعات الفجر حتى بعد عصر اليوم.

وأضافت أن الشرطة أخلت سبيله بعد توقيعه على قرار الإبعاد عن البلدة القديمة، دون الحصول على نسخة من القرار.

يذكر أن الرازم، أٌبعد عن المسجد الأقصى عدة مرات، لمدة متفاوتة ما بين 15 و40 يومًا.