النجاح - قال ممثل إسرائيل في الجمعية العامة للأمم المتحدة، :" من المخجل بالنسبة للامم المتحدة ان يحصل ما يحصل بعقد جلسة خاصة من أجل القدس، مضيفاً أن القدس هي أقدس مكان بالعالم للشعب اليهودي وهي عاصمة إسرائيل.

وتابع، في كلمة له خلال اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة مساء اليوم، أن صلاتنا تؤكد ان القدس لليهود وجزء غير قابل للانقسام عن إسرائيل، وأنه لا يمكن لأي خطاب او اعلان او قرار ان يبعدنا عن القدس، وهذه هي الحقائق والتي لا يود الكثير سماعها ويتجاهلها خطوة من جانب واحد والامم المتحدة تبعد السلام، وتثبت ازدواجية معاييرها.

وادعى أن إسرائيل مدت يدها للسلام وعرضت على الفلسطينيين أن يعيشوا معها ورفضوا.

وقال إن الذين يدعمون قرار اليوم هم كالدمى تدفعكم القيادة الفلسطينية وتنظر بسخرية وأنتم لا تعرفون التلاعب بكم وهذا كله وهم.

وأضاف، الفلسطينيون يعرفون ان هذا الوهم مزور ولا يمثل شيئ ولا يخلقون شيء لوظائفهم، وأن هذا القرار ليس إلا لتشتيت الإنتباه.

وتابع :" نحن نعلم ان القدس مقدسة للمليارات من العالم، زاعماً ان اسرائيل تحترم كل الاديان وتشجع على الصلاة فيها.