النجاح - أكد الحزب الجمهوري التونسي، أن قرار الإدارة الأميركية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، يشكل تعديا صارخا على القوانين والمواثيق الدولية وعلى مسارات السلام العادل.

ودعا الحزب، في بيان صحفي وصل لإذاعة "صوت فلسطين"، نسخة عنه، اليوم الأربعاء، جميع القوى الحرة في تونس وفي العالم لإدانة هذا القرار وتجديد إعلان انحيازهم للحق الفلسطيني، محملا الحكومة الأميركية مسؤولية العواقب الوخيمة لمثل هذه المواقف.

وشدد الحزب الجمهوري التونسي على تمسكه بالقدس عاصمة لدولة فلسطين المستقلة.