نهاد الطويل - النجاح - كشف المحامي والباحث المختص في شؤون القدس خالد زبارقة عن مخطط للإحتلال الاسرائيلي لإقامة  كنيس في منطقة باب الرحمة أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك.

وطالب زبارقة في تصريح خاص لبرنامج "يحدث في فلسطين" ويبث على قناة " النجاح" الفضائية الذي يعرض الساعة السابعة ونصف يوميا بإجبار الاحتلال على تنفيذ القرارات الدولية تحت البند السابع.

زبارقة أكد أنه  لا يحق لسلطات الاحتلال إغلاق أي مكان في الأقصى.

وحذر في الوقت ذاته من محاولات الاحتلال المستمرة للسيطرة على باب الرحمة مطالبا الأردن بالتدخل الفوري لحماية المسجد ولجم ممارسات اسرائيل.

تصريحات زبارقة جاءت على ضوء قرار الاحتلال محاكمة دائرة أوقاف القدس امام محاكم اسرائيل واعتبارها "منظمة ارهابية"، وذلك اثر قرار تسلمته من الشرطة الاسرائيلية يأمر باغلاق مكاتب داخل باحة الحرم القدسي، في إطار اجراءات لمكافحة "الارهاب" وهو رفضه قيادات المؤسسات والهيئات الاسلامية في القدس المحتلة.

وكانت  شرطة الاحتلال أغلقت هذه المكاتب منذ العام 2003، خلال الانتفاضة الثانية، بأمر من مفتش الشرطة العام. ويجدد الامر سنويا. وسلمت الشرطة الاسرائيلية اليوم دائرة الاوقاف قرارا من محكمة الصلح الاسرائيلي يأمر باغلاق "مكاتب باب الرحمة" داخل ساحات الاقصى والحرم الشريف الى اجل غير مسمى، بموجب اجراءات مكافحة الارهاب.  

يتبع