النجاح - أزالت قوات الاحتلال اليوم، المكعبات الإسمنتية التي كانت قد وضعتها في شارع المدارس في بلدة جبل المكبر جنوب شرق القدس، حيث أغلقت قوات الاحتلال المدخل الرئيسي، عقب عملية الدهس التي نفذها الشهيد فادي القنبر، والتي أسفرت عن مقتل أربعة جنود وإصابة 15 آخرين في مستوطنة "أرمون هنتسيف" المقامة على أراضي البلدة.

وفي بيان صحفي قالت المتحدثة باسم شرطة الاحتلال لوبا السمري: "انسجامًا مع تقييم قيادة الشرطة لصورة الأوضاع العامة في حي جبل المكبر، وفي أعقاب انتهاء حملة الاعتقالات التي نفذتها الشرطة بالحي، قررت الشرطة إزالة الحاجز الذي تم وضعه عند مدخل البلدة فورًا"

وأضافت "جرى التوصل الى هذا القرار أيضًا من بعد مشاورات دورية جرت ما بين قيادة القدس وباقي الجهات الأمنية ذات الصلة، حيث تقرر إزاحة الحاجز الذي تم وضعه في التاسع من يناير الماضي على محور الطرقات عويسات بجبل المكبر من أجل السماح للمواطنين في العودة إلى مجريات الحياة الاعتيادية".

وذكرت أن الشرطة نفذت حملة اعتقالات واسعة شملت راشقي الحجارة والزجاجات الحارقة والمفرقعات عقب عملية الدهس، ومددت فترة اعتقال بعضهم حتى الانتهاء من كافة الإجراءات القانونية ضدهم، وستقدم لوائح اتهام ضدهم لاحقًا.