نابلس - النجاح - عقدت جامعة النجاح الوطنية اليوم الاربعاء مؤتمرا صحفيا بعنوان " جامعة النجاح الوطنية انجازات وتحديات" وذلك بحضور رئيس الجامعة أ.د ماهر النتشه ومختلف وسائل الاعلام في المحافظة.

وتحدث أ.د النتشة عن انجازات الجامعة والتحديات التي تواجهها، والتعليم الالكتروني الذي أصبح قائما في فلسطين وكل دول العالم، اضافة الى الحديث عن اقساط الطلبة في ظل الوضع الصعب الذي يعيشه الفلسطينيون ، واليات دعم ومساندة الطلبة المحتاجين في الجامعة.

مشيرا إلى أن العام الدراسي 2019-2020 خاصة من بداية شهر اذار مارس الماضي كان من أصعب الفصول التي مرت على الجامعة بسبب انتشار فيروس كورونا في فلسطين.

وأوضح ان الفصل الدراسي الثاني بدأ مبكرا وعندما اعلنت حالة الطوارئ مضى على الفصل الدراسي  7 اسابيع ونتيجة لذلك اعلنت وزارة التعليم العالي الانتقال من التعليم الوجاهي للالكتروني.

وأشار الى ان التعليم الالكتروني في جامعة النجاح تم انشاؤه عام 2012 وخلال السنوات الماضية تم اجراء تدريب للكادر التدريسي وكذلك تصميم عدد من المساقات للتتناسب مع الية التعليم الالكتروني اضافة الى توفير بنية مناسبة لهذا التعليم.

ولفت الى ان عملية الانتقال من التعليم الوجاهي للالكتروني استغرق فقط اسبوع وذلك يعد ميزة على صعيد التعلم عن بعد.

وتحدث النتشه عن اهم التحديات التي واجهت الطلبة والمدرسين على حد سواء خلال التعليم الالكتروني والتي من أبرزها مشكلة الكهرباء، وعدم توفر اجهزة حواسيب وحزم انترنت، لكن الجامعة عملت على توفير ذلك لعدد من الطلبة والمدرسين ، بالتعاون مع مجموعة الاتصالات.

وبيّن أنه بالرغم من الظروف الصعبة خلال تلك الازمة الا ان الجامعة تمكنت من  انهاء الفصل في 16-5-2020 وبأقل الخسائر.

وبالنسة للفصل الصيفي اوضح رئيس الجامعة أن عدد الطلاب كان يماثل العدد للعام الماضي ما يؤكد  نجاح عملية التعليم عن بعد، مضيفا بان الاداء ايضا تحسن سواء من ناحية الطلاب اوالكادر التدريسي.

وأردف قائلا :" ان اكبر مشكلة كانت تواجههم في التعليم الالكتروني هي عملية  تقيم الطلاب بطريقة شفافية ومصداقية. موضحا انه خلال هذا الفصل سيتم الاعلان قريبا عن طريقة  لتقيم الطلبة وعملية رصد علامات الطالب على شهادته."

وفيما يتعلق بعملية التسجيل ذكر بأنها جيدة  ومقبولة سواء للطلبة القدامي او الجدد بالرغم من الوضع الاقتصادي الصعب والتحديات الكبيرة .

وتحدث الدكتور ماهر النتشه عن اجراءات السلامة العامة المتبعة في الجامعة في ظل ازمة كورونا من حيث الالتزام ببرتوكول الصحة العامة، والالتزام بارتداء الكمامات واستخدام المعقمات وقياس درجة الحرارة للطلبة والعاملين اضافة الى التعقيم المستمر للمختبرات ،وتشكيل لجنة خاصة بموضوع فيروس كورونا وموضوع تقيم الالتزام بمعايير السلامة العامة.

وتحدث ايضا عن دور جامعة النجاح  كجزء من المجتمع فيما يتعلق بجائحة كورونا من خلال التبرع باجهزة لفحص الكورونا، اضافة الى قيام عدد من زملاء باجراء ابحاث لاكتشاف بعض الادوية ضد هذا الفيروس. وتشكيل لجان وطنية ولجان طوارئ كان لها دور الى جانب لجان الطوارئ في المحافظة، أيضا كان هناك مشاركة من زملاء في اعطاء ندوات خاصة بهذا المرض، وتطوع عدد من طلبة كلية الطب وعلوم الصحة لمساندة كوادر وزار الصحة في عملها.

وعلى صعيد الاقساط والمنح أشار الى ان الاقساط لم تتغير بل بقيت على ما هي عليه منذ عدة سنوات. لافتا الى انه وبسبب الوضع الاقتصادي السيء فإن نسبة لا باس من الطلاب ليس لديهم قدرة على دفع الرسوم الجامعة. ونتيجة لذلك تم تقديم منح وقروض بنسبة حوالي 50% من عدد الطلبة اي ان 10030 طالب استفادوا من منح وقروض جزئية أوكلية، علاوة على استمرار منح التفوق ومنح ابناء الشهداء، وابناء العاملين.

اما على صعيد انجازات جامعة النجاح الوطنية  في نطاق البرامج الاكاديمية 2019-2020، قال النتشه انه تم  طرح اربعة برامج بكالوريوس وهي: التخدير والانعاش التقني، تعليم الجامعة والتربية الخاصة، تكتولوجيا التربية القلبية وهندسة الجيومتكس وجميعها برامج متميزة.

واوضح ان الخطة الاستراتيجية للجامعة في الفترة القادمة سيكون التركيز بشكل كبير على البرامج الطبية و(IT).

اما على مستوى برامج الدكتوراة تم اعتماد برنامج اصول الدين، و العلوم المخبرية السريرية، وتكنولوجيا الطاقة المستدامة، ودكتوراة علم التعل والتعليم.

وبالنسبة للماجستير كان هناك 10 برامج جديدة لمنح شهادة الماجستير في البرامج التالية: الادارة الرياضية، التمويل الاسلامي، الصيدلة المجتمعية، الذكاء الاصطناعي، الضبط والوقاية من الامراض المعدية، الكيمياء الحيوية، علم الادوية الاقتصاد المالي والمصرفي ، البحث السريري، الجيو متكس، الادب المقارن.

وبالنسبة للبحث العلمي والابتكار أشاد النتشه بالانتاج البحثي والعلمي ووصفه بالمتميز جدا وذلك بالرغم من كل الظروف الصعبة.

في العام 2019 انتاج بحثي بعدد 332 بحث في مجلات عالمية مبوبة في سكوفاس من اصل 997 بحث تم نشرها في جميع المؤسسات الاكاديمية.

و بلغت نسبة الابحاث الصادرة من جامعة النجاح بالتشارك مع باحثين من الوطن العربي ودول اخرى ما نسبته 60% وهو امر في غاية الاهمية بالنسبة لتصنيف الجامعات. فيما يتعلق بمشاركة الباحثين الدولين مع باحثين من الجامعة.

وتابع بان الابحاث التي تم نشرها من الجامعة توزعت على 27 موضوع لم تركز على موضوع بعينه.

أما من ناحية الجودة فإن 192 بحث من أصل 332 نشر ضمن الربع الاول والثاني في مجال تخصصها اي في افضل المجلات العالمية .

وفي العام 2020 تم نشر 227 بحثا حتى الان من أصل 727 بحث نشرت في فلسطين اي ما نسبته 31% من عدد الابحاث المنشورة. مضيفا انه من عام 2016-2020 فقد بلغت عدد الابحاث المنشورة  1379 بحثا وهو ما يجعلها اول جامعة فلسطينية تحقق معيار الدخول في تصنيف "  Times Higher Education".

اما بالنسبة للاقتباسات للابحاث العلمية فإن ترتيب الجامعة على مستوى الوطن العربي كان 19 .

وأرجع التفوق الى وضع استراتيحة منذ 10 سنوات بوضع حوافز للباحثين في الترقية وحوافز مالية.

وأوضح رئيس جامعة النجاح ان الجامعة حصدت العديد من الجوائز وتطرق الى اهم جائزتين تم الحصول عليهما فقد حصل  الزميل لؤي ابو سعود ومحي الدين العسالي مؤخرا من خلال المشاركة مع حوالي 30 دولة في العالم بالحصول على جائزة الميدالية الذهبية والفضية في رقم 1 تخصص الاثار ورقم 2 في الصيدلة.

وايضا جائزة"  Times Higher Education على نطاق قارة اسيا حيث كانت النجاح من افضل 8 جامعات في محور استراتيجيات التعليم والتعلم.

بالنسبة للتصنيفات العاليمة بيّن الدكتور النتشه ان النجاح كانت الأولى فلسطينياً و46 عربياً حسب التصنيف العالمي للجامعات العربية ‏0QS 202 .‎. كما حصلت الجامعة على المركز الاول فلسطينيا  و19عربيا في العام 2020 بحسب تصنيف  Webometrics ranks .و المركز الأول فلسطينياً و75 على مستوى الشرق الاوسط في تصنيف "سيماجو". وغيرها العديد من التصنيفات.

وفيما يتعلق بالمشاريع الانشائية الجاري العمل عليها أوضح انه يجري العمل على المرحلة الثانية من المبنى d لمستشفى النجاح  الوطني والذي شمل بناء هيكل لطابق التسوية الثاني بمساحة 6400 متر مربع. وتجهيز مبنى قاعات لكلية الطب في المعهد الكوري، اضافة الى العمل على تجهيز مبنى لقاعات كلية الطب خاصة بطلبة الطب البشري بجانب مستشفى النجاح، وتصميم مدرسة حديثة هي مدرسة النجاح لاعادة احياء المدرسة التي التي تاسست عام 2018.

وتابع ان هناك ارض في النصارية يتم العمل عليها وتم استقدام 12 دونم لانشاء طاقة كهربائية. اضافة الى تجهيز مزرعة ابقار حديثة ، وارض مخصصة للزراعة، ويجري العمل على تجهيز مبنى لسكن الطالبات.

وأشاد مدير مكتب وزارة الإعلام في محافظة نابلس ناصر جوابرة بجامعة النجاح كصرح تعليمي وطني شامخ يمضي نحو مستقبل كامل الملامح، حيث شكلت الجامعة حضورا اكاديميا وعلميا متميزا على كافة المحافل الاقليمية والدولية.

وأضاف بان الجامعة ساهمت في صقل الهوية الوطنية رغم محاولات طمس الاحتلال لكنها بقيت معطاءة رغم كل تلك الظروف.