نابلس - النجاح - بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن كلية الطب وعلوم الصحة بجامعة النجاح الوطنية

في الوقت الذي تحقق كلية الطب وعلوم الصحة في جامعة النجاح الوطنية المزيد من الإنجازات المتتالية على الصعيد المحلي والعربي والعالمي، وفخرها بتخريج كوكبة من الكلية تركوا أثرا مباشرا في أمكان عملهم، فإن الجامعة تصر على المضي قدما في تحقيق ما هو أعظم من ذلك من خلال الحفاظ على جودة التعليم القائم من ناحية، وإدخال تغييرات مستقبلا تساهم في رقي هذه الجودة، حتى تمثل الشهادة من كلية الطب وعلوم الصحة جواز سفر للمرور إلى كافة المرافق الطبية في العالم أجمع.

 في هذا الوقت فإن كلية الطب وعلوم الصحة تود توضيح ما يلي:

  • بخصوص النقاش الدائر حول مجموعة من القضايا، فإن جامعة النجاح تفخر بوجود هذه الأجواء الديمقراطية من النقاش والحوار وصولا إلى ما هو في مصلحة الطلبة ومستقبلهم، وترحب بكل الأفكار الإيجابية التي تطرح طالما تصب في مصلحة الطالب والذي سيكون حاميا للقطاع الصحي مستقبلا. ونؤكد على أن أبواب الحوار ستبقى مفتوحة مع كافة الطلبة تحت مظلة مجلس الطلبة بمرونة عالية بما يخدم مصلحة الطلبة ولشعورنا بظروفهم وأوضاعهم الإقتصادية إلا ما يمس جودة التعليم فهذا ضمن المعايير العالمية المعمول بها وذلك لمصلحة الطالب نفسه.
  • نؤكد أن نسبة المنح شهدت ارتفاعا بنسبة 30% مقارنة بالفصل الدراسي الأول وذلك حرصا على تقدير الطلبة المتفوقين ومراعاة الظرف الاقتصادي الراهن.
  • الاتجاه نحو التعليم الإلكتروني كان خيارا إلزاميًا على الجميع بحكم الظروف الصحية السائدة عالميًا، وتؤكد الكلية على المضي قدمًا في المسيرة التعليمية وفق الظروف المتاحة وتطوير ما يمكن تطويره في نظام التعليم الإلكتروني، وتم التجاوب مع آراء الطلبة وأفكارهم حول هذا الموضوع، ولا زالت الكلية على استعداد لتقديم المزيد لتحقيق أرقى صورة ممكنة لهذا النمط من التعليم.
  • تدعم الكلية جهود طلبة كلية الطب وعلوم الصحة في مواجهة فيروس كورونا وهي على استعداد تام لدعم هذه الجهود وتسخير الإمكانيات المتاحة لإنجاح مبادرات أحبائنا الطلبة بما يخدم مصلحة المجتمع .
  • ستضطر الكلية آسفة للتوصية بإلغاء الفصل الدراسي الصيفي في حال عدم الالتزام بالنظام الأكاديمي المتبع، حفاظا على جودة شهادة كلية الطب وعلوم الصحة، في إطار المسؤولية الأكاديمية والأخلاقية الملقاة على عاتقنا جميعا.