نابلس - النجاح - حصلت جامعة النجاح الوطنية على اعتماد برنامج الماجستير في الصيدلة المجتمعية من قبل الهيئة الوطنية للاعتماد والجودة في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

وجاء افتتاح برنامج ماجستير في الصيدلة المجتمعية في جامعة النجاح، لحاجة ملحة على صعيد مهنة الصيدلة، حيث أصبحت مهنة  الصيدلة في العالم تركز على الرعاية الصيدلانية والتي تعطي للصيدلاني دوره الريادي والإنساني.

يُشار إلى أنَّ هذا البرنامج يركز على تطوير قدرة الصيدلاني في مساعدة الناس والمجتمع للحصول على أفضل استخدام للأدوية بجودة مضمونة، وتوفير المعلومات والنصائح للمريض، ومراقبة استخدامها بما يعود بالمنفعة المباشرة على المريض بشكل خاص والواقع الصحي بشكل عام، وهذا يؤدي إلى كسب ثقة المجتمع بهذه المهنة العظيمة.

وأشار الدكتور سائد زيود رئيس قسم الصيدلة السريرية والمجتمعية إلى أنَّ تطوير مهنة الصيدلة في فلسطين والوطن العربي بحاجة إلى تضافر جهود العاملين في نقابة الصيادلة ووزارة الصحة والعاملين في الحقل الأكاديمي لتطوير مهنة الصيدلة والممارسة الصيدلانية المجتمعية.

وأكّد على أنَّ دور الجامعات والعاملين في الحقل الصيدلاني الأكاديمي هو العمل على تطوير التعليم الصيدلاني والممارسة الصيدلانية المجتمعية وذلك من خلال تطوير الخطط الدراسية وإدخال المفاهيم الصيدلانية الحديثة والتركيز على النواحي العملية والجوانب الدوائية في الممارسة الصيدلانية دون إغفال  النواحي الإدارية والمالية والممارسة الصيدلانية المجتمعية.

وأضاف، "من أجل ذلك ستكون جامعة النجاح الوطنية هي السباقة في المنطقة في إنشاء برنامج ماجستير في الصيدلة المجتمعية".

وبعد حصول الجامعة على هذا الاعتماد الرسمي للبرنامج أصبح بإمكان الطلبة الراغبين بالالتحاق فيه التسجيل، حيث سيتم قبول الطلبة على الفصل الدراسي الأول (2019-2020).

ويُشار في ظلّ افتتاح هذا البرنامج المميز إلى أنَّ كلية الطب وعلوم الصحة كانت منذ بداية مشوارها ساعية إلى مواكبة كلّ ما هو جديد على صعيد مهنة الصيدلة وعلى صعيد حاجة المجتمع والسوق المحلي والدولي إلى الاختصاصات المختلفة.

فكانت نشأتها ببرنامج بكالوريوس علوم الصيدلة وهو التخصص الأساسي على صعيد المهنة وعملت الكلية على تخريج صيادلة ذوي كفاءات علمية، يعملون حاليًّا في شتى المجالات الصيدلانية في فلسطين والخارج.

وتهدف الكلية لرفع مستوى التعليم الصيلاني والبحثي وتقديم الخدمات للمجتمع المحلي، عن طريق التعاون بين الكلية والمؤسسات الصيدلانية والطبية المختلفة حيث يعمل في الكلية عدد كبير من المدرسين الحاصلين على شهادات من أعرق الجامعات في العالم والذين يحملون مختلف الاختصاصات في مجال العلوم الصيدلانية.

ومن ثمَّ عملت على استحداث برنامج ماجستير الصيدلة السريرية،  ثمَّ برنامج دكتور صيدلي، ثمَّ برنامج ماجسيتر العلوم الصيدلانية.

اليوم تتوج مسيرتها بافتتاح ماجستير في الصيدلة المجتمعية حيث يعتبر هذا البرنامج عالميًّا من البرامج المميزة والفريدة على صعيد المهنة.

وقال الأستاذ الدكتور ماهر النتشة رئيس جامعة النجاح الوطنية، إنَّ اعتماد برنامج ماجستير في الصيدلة المجتمعية سيكون رافعة إضافية للتعليم العالي الفلسطيني وقطاع الصحة، وبالأخص مهنة الصيدلة، وسيسهم في رفعة الجامعة وتقدمها على الصعيد المحلي والعربي والعالمي.

والذي جعل الجامعة سبّاقة في افتتاح هذا البرنامج على مستوى المنطقة.

وأضاف أ.د. النتشة أنَّ هذا الإنجاز الكبير الذي تحقّق في العام الأكاديمي الحالي سيسهم في بناء تعليم عالي فلسطيني يساعد في نمو وتطور منظومة التعليم العالي والصحي بكل المقاييس.