نابلس - ايناس الحج علي - النجاح -  أكد مدير وحدة التوظيف والخريجين، في جامعة النجاح الوطنية الدكتور رافع دراغمة وجود خطة علمية تقوم بها الجامعة، من أجل إعداد طرق تواصل مختلفة مع خريحيها في كل مكان، وتجهيز قاعدة بيانات دقيقة لهم.

وقال دراغمة لـ"النجاح" إن وحدة التوظيف والخريجين تستقل سنويا ثلث الخريجين بواقع 90 - 1200 طالب وطالبة.

لافتا الى أن قاعدة بيانات ضخمة يتم تحدثيها بشكل دوري وتتضمن أسماء شركات تقوم الوحدة بالتواصل معها بشكل مستمر.

وبحسب دراغمة فإن الوحدة تمكنت من إعداد 71 ألف طالب منذ انطلاقها في 1981.

كما تتضمن قاعدة البيانات معلومات عن 21 ألف خريج عن عملهم ومؤسساستهم التي يعملون بها في الدول العربية.

وردا على سؤال يتعلق بأهداف الوحدة اكد دراغمة انها تعمل من خلال العديد من البرامج على مساعدة الخريج في الحصول على فرصة عمل مناسبة،بالإضافة الى عقد لدورات التدريبية والتي تعقد في مختلف المجالات سواء كانت تدريب أو تطوع.

ويوصي دراغمة الطلبة الخريجين بعدم الاندفاع بشكل مباشر للدراسات العليا والتوجهة لسوق العمل واخذ الخبر الكافية قبل الحصول على شهادة الماجستير بما يعزز هذا الجانب.

وشدد دراغمة في الوقت ذاته على ضرورة تشجيع الخريجين على  التعليم المهني في ظل قصر  ثقافة المجتمع في توجيه الشباب نحو الالتحاق بدورات التدريب المهني جنبا الى جنب مع الدراسة الجامعية .

مشيرا الى ان الالتحاق بدورات التدريب المهني لا يقلل من مكانة الخريج الاجتماعية.

ورأى دراغمة  أن الطلبة الخريجين على موعد مع شق طريقهم المهنية للدخول في مرحلة جديدة من خلال مشوار البحث عن وظيفة العمر.

ووجه دراغمة سؤالا مختصر للطلاب الخريجين: "ماذا أعد الطالب للوظيفة".

وأضاف أن الاستعداد لسوق العمل يجب ان تمر بمرحلتين: مرحلة ما قبل التخرج ومرحلة ما بعد التخرج.