نابلس - النجاح - ينظّم معهد النجاح للطفولة في جامعة النجاح الوطنية، اليوم وبالتعاون شبكة المؤسسات العاملة في مجال الطفولة في نابلس،  والتي تشكِّل شبكة الأمان لأصحاب ذوي الإعاقة، لقاءً لمناقشة العديد من القضايا التي تهمُّ هذه الفئة".

وفي هذا السياق قال مدير معهد الطفولة في جامعة النجاح د. علي الشعار: "اللقاء سيكون بين المؤسسات وأهالي أطفال التوحّد، حيث سيتم طرح القضايا والصعوبات التي تواجه العائلات، ومناقشتها ومحاولة الوصول لتوصيات باتجاه رفعها للمؤسسات الوطنية بما في ذلك الوزارات ذات الشأن".

وأضاف في حديث لـ"النجاح الإخباري": معظم القضايا التي سيتم الحديث عنها خلال اللقاء نحن في المعهد قمنا ولا نزال نعمل عليها، وقطعنا شوطاً كبيراً ومن المتفترض، أن يكون هناك تعاون من قبل الأهالي والمؤسسات مع المعهد لتشكيل ضغط يحقق الأهداف المنشودة".

وتابع الشعار: "من أهمِّ القضايا التي نعمل عليها، ضم الأطفال الذي يعانون من التوحّد ضمن التأمين الصحي الحكومي، وفي هذا السياق وجَّهنا رسالة لرئيس الوزراء د.رامي الحمد الله، ليتمَّ تطبيق هذا الأمر، ونعلم أنَّ الحكومة تتجاوب وبشكل سريع مع هذه القضايا، وتوليها اهتمامًا كبيرًا، ونعمل كذلك على دمج الأطفال الذين يعانون من التوحد في الهيئات التعليمية سواء رياض أطفال أو مدارس".

هذا ويؤهل المعهد الكوادر القادرة على التعامل مع هؤلاء الأطفال، وكذلك البنيّة التحتية والمجتمع لتقبلهم، وأضاف الشعار: " نظَّمنا العديد من الأنشطة مع مؤسسات وبرامج تدريبية لفئة محدَّدة من المعلمين، إذ يحتاج الطفل الذي يعاني من التوحد لرعاية خاصة، ونسعى لدمجه بالمجتمع والمؤسسات.

وأضاف، "جاهزون لتقديم دورات تدريبية للمعلمين والمرشديين في المدارس لمعرفة الأطفال الذين يعانون من التوحد أو أيَّة مشكلة أخرى، ليتمكَّن المعلم من ملاحظتها".

يذكر أنَّ معهد النجاح للطفولة يتبع الأساليب التعليمية الحديثة في التعامل مع جميع فئات الأطفال الموهوبين وذوي الاحتياجات الخاصة بناءً على معايير علمية وعالمية مثبتة من خلال وحدة العيادات التي تقدِّم  خدمات التشخيص و التقييم والتأهيل.