نابلس - النجاح - بدأ المعهد الفلسطيني للطفولة في جامعة النجاح استعداداته لإحياء شهر التوعية بالتوحد والذي يصادف في نيسان/ابريل من كل عام وذلك بالشراكة مع اللجنة الوطنية للتعزيز والتثقيف الصحي التي تراسها وزارة الصحة الفلسطينية.
وعقد المعهد اجتماعا أوليا صباح اليوم بحضور مدير المعهد د. علي الشعار، وبشار دراغمة مدير دائرة الأخبار في مركز الإعلام في جامعة النجاح الوطنية وديما العاصي منسقة العلاقات العامة في المركز، و لبنى الصدر، مديرة دائرة التثقيف والتعزيز الصحي، وآلاء مسلماني مسؤولة التثقيف في مؤسسة العمل الصحي، وريم خليفة رئيسة شعبة التعليم في دائرة التثقيف الصحي. 
وناقش المجتمعون عددا من الفعاليات التي يمكن تنفيذها خلال شهر التوعية من التوحد بمبادرة من المعهد الفلسطيني للطفولة واللجنة الوطنية للتثقيف الصحي، على أن يتم عقد اجتماع موسع آخر بمشاركة كل الأطراف المعنية الأسبوع المقبل.
وأبدى مركز الإعلام في جامعة النجاح الوطنية دعمه للفعاليات واعلن تقديم كل الدعم الإعلامي الممكن للفعاليات وتقديم رعاية إعلامية كاملة.
وتحدث د. الشعار عن الدور الذي يلعبه معهد النجاح للطفولة في تحسين واقع الطفولة في فلسطين، كما تحدث عن الاستراتيجية الوطنية للطفولة المبكرة، وتطرق كذلك للمعلومات المغلوطة والسلوكيات الخاطئة والتي خلقت حالة من الهلع حول التوحد، دون التأكد أن الطفل مصاب بالتوحد أم لا فاصبح الأطفال في دائرة الاتهام حتى تثبت براءتهم.