النجاح - نظمت حركة "فتح" بمخيم الرشيدية في منطقة صور جنوب لبنان، اليوم الجمعة، مهرجانا سياسيا لمناسبة ذكرى استشهاد الرئيس الرمز ياسر عرفات، وإعلان الاستقلال.

ونقل سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللُّبنانية أشرف دبور، في كلمته، تحيات الرئيس محمود عباس لأبناء شعبنا الصابر في مخيمات لبنان، مؤكدا أن الفلسطينيين في المخيمات هم عامل أمن واستقرار وملتزمين بتعليمات وتوجيهات الرئيس، معربا عن أمله بأن يتجاوز لبنان الشقيق ما يمر به.

 بدوره، اعتبر صدر الدين داود، في كلمة لحركة "أمل"، أن الشهيد القائد أبو عمار شكل على مدى أربعين عاما صورة المناضل القومي العربي، مؤكدا أن اللبنانيين شركاء في هذه القضية حتى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وألقى عضو المجلس الثَّوري لحركة "فتح" رفعت شناعة كلمة الحركة، أكد فيها أن الرئيس الشهيد ياسر عرفات رحل بعد أن شكَّل مدرسة، هي مدرسة الفتح، واستطاع أن يستعيد الكيان الوطني الفلسطيني من خلال منظمة التحرير الفلسطينية التي تمَّ الاعتراف بها دوليا، فأصبحت البيت الفلسطيني لكل الفصائل الفلسطينية والمحافظ على القرار الوطني المستقل.

وشدد شناعة على أن الرئيس محمود عباس استطاع أن يحمي كل القيم الوطنية والنضالية، سائرا على نهج الشهيد ياسر عرفات.