النجاح - يسود الهدوء الحذر مخيم عين الحلوه بعد تطورات أمنية ليلية متسارعة بدأت بإشكال فردي قرابة الثامنة في حي الطوارئ وتطور إلى اشتباك محدود حتى ساعات الفجر في الشارع الفوقاني بين حيي الطوارئ والبركسات أودى بحياة اثنين وجرح ثلاثة.

وذكرت المعلومات - وفق الموقع الإلكتروني لقناة NBA اللبنانية-، أن الإشكال وقع بين أحد عناصر "جند الشام" يدعى أبو جندل من جهة ومحمود وإياد سلوم تطور إلى إطلاق نار من مسدسات حربية أدى إلى مقتل محمود السيد الذي صودف وجوده بالمكان وجرح إثنان نقلوا الى مستشفيات صيدا.

وعلى خلفية الاشكال ألقيت قنبلة يدوية في الشارع الفوقاني بالقرب من سنترال البراق أدت إلى إصابة إمرأة واتبعت بعملية اغتيال لأحد عناصر فتح يدعى محمد الجنداوي.

وسرعان ما تطورت هذه الأحداث الى اشتباك مسلح بين حيي الطوارئ والبركسات، وصولا إلى سوق الخضار وحي صفوري الجميزه استخدمت فيها الأسلحة الرشاشة والقنابل اليدوية وقذائف الـ ب7 وعمد اهل الضحية الجنداوي الى قطع الشارع التحتاني احتجاجًا على مقتل ابنهم.