وكالات - النجاح - ازدادت الأوضاع تعقيدا داخل جدران نادي مانشستر يونايتد، بعد الهزيمة في الديربي أمام السيتي، 1-3، الأحد الماضي، على ملعب "الاتحاد"، بالجولة 12 من الدوري الإنجليزي.

صحيفة "صن" البريطانية، كشفت اليوم الخميس، عن واقعة مؤسفة للنجم التشيلي أليكسيس سانشيز، الذي أعرب عن غضبه في غرف خلع الملابس عقب مباراة الديربي، وألقى بحذائه اعتراضا على عدم مشاركته أساسيا في تشكيل اللقاء، بالإضافة لسوء المستوى الدفاعي لزملائه.

وأضافت الصحيفة بأن اللاعب ظل وحيدا لفترة طويلة خلال أول أيامه في تدريبات منتخب تشيلي استعدادا لمباراتي كوستاريكا وهندوراس.

وواصلت بأن سانشيز يعاني من الوحدة خلال تواجده في قلعة "أولد ترافورد"، خاصة أنه معزول من قبل لاعبي الفريق، فهو لا يتحدث إلا مع 3 من زملائه فقط، كما أنه دخل في أكثر من صدام مع مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو.

ويعتقد مانشستر يونايتد أن سانشيز لم يقم بتحسين مستواه في اللغة الإنجليزية، لكي يستطيع التأقلم بصورة أكبر مع الجميع في غرف الملابس.

يذكر أن العديد من التقارير الصحفية تحدثت عن رغبة سانشيز في الرحيل، والتحدث مع مسؤولي باريس سان جيرمان وريال مدريد، من أجل تخليصه من جحيم المدرب جوزيه مورينيو.